final project

في بداية القصة، قد شدتنا هذه القضية وبقوى، وقد تشجعنا على العمل بها، فهي تعتبر قضية راي عام، وهي لها يوم وهو يوم الاحتضان العالمي ولكن ليس الجميع مهتم لهذه القضيه والموضوع، نتمنى ان نكون قد اوصلنا وعبرنا عن هذه الفئة التي تقاضى عنها المجتمع و الافراد، نتمنى من الجميع اعادة النظر بهذا الموضوع

قال الرسول صلى الله عليه وسلم:(انا وكافل اليتيم بالجنه كهاتين واشار بالسبابة والوسطى)، نتمنى ان ينال اعجاب الجميع، ونكرر جزيل الشكر للدكتور عيسى على تشجيعه وتعاونه معانا

 

المشروع النهائي

https://spark.adobe.com/page/jHP05h23JQlKJ/

 

انطباعي عن المقرر

قد سمعت الكثير عن المقرر من قبل الطالبات و زميلاتي ايضا، وعند اخذي للمقرر كنت متخوفه نوعاً ما من هذا المقرر، وان هو يتعبر من المقررات العملية دائماً، لا استطيع ان اقول بان الجميع شجعني على اخذ هذه المادة ولكن اجبرت على اخذها فهي مطلوبه في التخصص ، في اليوم الاول لي بمقرر تصميم متعدد الوسائط، واجهتي مشاكل قليلة نوعاً ما وهي كانت في برنامج ورد برس، وكنت جداً اعاني كيف سوف اتأقلم مع هذا المدونه وكيف ساكتب بها وادون ايضا، فكنت متخوفه قليلاً، وايضا في المقابل قد استفدت كثيراً، وايضا تقلبت على خوفي من هذا البرنامج، واحببت التدوين به، ولكني افضل الورقة والقلم عند الكتابة، مهما تطورت ومهما احببت من برامج، فلا استطيع الابداع في كتاباتي الا بورقة وقلم، وايضا عند كل واجب كنت اعمل علية احببت المقرر بشكل اكثر واحببت مدونتي ، وقد تقبلت التدوين بها، من هواياتي التي افضلها التصوير، فانا احب التصوير وبهذا المقرر تعلمت اخذ زوايا معينة تجعل من الصورة شكل اجمل، وتعلمت التعديل على الصور، وايضا قد تعلمنا على برنامج كانفا وهو يعتبر من البرامج التي استفدت منها بشكل كبير حتى في مقرراتي الاخرى، فهو يعتبر اسهل من الفوتوشوب بكثير، تعلمت على الفوتوشوب بهذا المقرر ولكن كانفا كان اجمل وابسط وتوجد به اشياء عديدة، تعلمت صنع لوقو ايضا من خلال برنامج كانفا لمقرراتي التي تتطلب ذلك، وايضا تعلمت على تصوير الفيديو لم اكن اجيد تصوير الفيديو كثيراً ولكن بفضل هذا المقرر قد تعلمت الكثير من الاشياء التي ساهمت بتطور مهاراتي، قد تلقيت صعوبة في هذا المقرر فانا لا انكر هذا الشي ولكن تعلمت وقد استفدت باشياء عده، وايضا اقدم جزيل الشكر للدكتور عيسى النشمي على تقديمه لهذه المادة وهذا المقرر، وهو يتعبر مقرر جميل جداً وقد استفدت كثيراً وتعلمت بعض الاشياء ايضا، مهما نتلقى صعوبة في المقررات  الجامعية فواجب علينا التحمل في سبيل التعلم والاستفادة

adobe spark

الفيديو النهائي ( مشروع الفاينل )، وهو تابع الى الفيديو الذي كان في السابق ، فيديو شيخه المحتضنه، و يتعبر هذا الفيديو تشجيع للناس وان هذا الموضوع مهما يكن حساس و غير قابل للنقاش فيه الا ان كثيراً من الاشخاص و العوائل الان اصبحت تحتضن الكثير و تقول هذا الشي بكل فخر و اعتزاز، وان ليس هناك شي يدعوا للخجل في هذا الموضوع، الفيديو النهائي وهو تم تصوير استاذه ايمان العنزي وهي مراقب الطفولة والحضانة العائلية، وهي تشرح في الفيديو و تجيب عن الاسئلة التي تم سؤالها، وقد عرفت الاحتضان ومعناه، وان الان الكثير والكثير من العوائل اصبحت تحتضن وقد زاد هذا الشي ووصل تقريبا الى 600 طفل محتضن بالكويت، وهذه النسبة جميلة ،وهي كبيره جداً وشي جميل جداً مقدرتهم على هذا الفعل، و ايضا في الفيديو النهائي تم مقابلة الاخت نصرة الديقان وهي الام المحتضنة لنايف، وايضا سيكون هناك في الفيديو عائلة الاخ محمد الفودري وابنائه براك وعبدالله، و سيكون الفوتو ستوري هو عبدالله ابن محمد الفودري وهو يمارس الهواية التي يفضلها، وايضا تم اختيار ثيم، وتم كتابة التقرير عن الفيديو النهائي وقصة الفيديو وماذا يحتوي على، وسوف تكون الاوديو هي ام براك زوجة الاخ محمد الفودري، وسيكون فيديو الانستغرام لقطات متنوعة وتشويقيه لجذب الاشخاص لمشاهدة الفيديو كامل

مقابلة براك و عبدالله المحتضنين

يوم الاحد الموافق 12/15، تم التحدث مع الاخ محمد الفودري والد المحتضنين عبدالله و براك، تم تحديد يوم لكي نذهب ونصور ابنائه و هواياتهم التي نماها بهم، وقد تم تحديد  يوم الاثنين الموافق  12/16  للتصوير في النادي الذي يشترك به عبدالله وهو اكاديمية الكويتية لتعليم الدفاع عن النفس ( كوجي كومبو )، لتصوير الفوتو ستوري، ولكن مع الاسف كان براك مصاب لهذا السبب لم نستطيع من تصويره مع عبدالله اخوه في النادي، وفي يوم الثلاثاء الموافق 12/17، بعد مقابلة الدكتور عيسى النشمي وقد شجعنا كثيراً على الفيديو والتصوير مع انه لم يكون بشكل كامل، ولكن شجعنا في تكملته، وايضا بعد مقابلة الدكتور ذهبنا لمقابلة الاخ محمد الفودري مع ابنائه عبدالله و براك وايضا امهم، و ايضا تعرفنا على ماذا يفضلون وماهي الهوايات التي لديهم ، وماهي اكثر هوايه   يفضلونها، عبدالله منذ الصغر وهو يحب المشاركة في التنافس و اجواء القتال( تكواندو) و ايضا ( كاراتيه)، وتعرفنا ايضا على المواهب التي يفضلها براك واهو يفضل الفروسيه وقد دخل نادي لتنمية هذه الموهبه لديه، وتشجيع الام و الاب كان كبير لابنائهم، و ايضا كلاهما يفضلون الرسم و يجيدونه ولكن براك بشكل اكثر من عبدالله، وقد استمتعنا جداً بهذه الزيارة ونشكر الاخ محمد الفودري جزيل الشكر على تعاونه معانا هو و زوجته

 

زيارة لدور الرعاية

في يوم الخميس 12/12 ذهبنا الى وزارة الشؤون و العمل الاجتماعي، وقد دخلنا الى ادارة الحضانة العائلية وقد قمنا بمقابلة مراقب الطفولة و الحضانة العائلية الاستاذة ايمان العنزي، وقد رحبت بنا بشكل جداً وكانت متعاونه معانا بشكل كبير وساعدتنا، وايضا زرنا قسم الاطفال واستمتعنا جداً بمداعبة الاطفال، ولكن مع الاسف لم يكن بمقدرتنا التصوير، لانه غير مسموح، لاول مره ازور هذا المكان وجداً استمتعت بهذه الزيارة، و نتقدم بجزيل الشكر للاستاذة ايمان على مساهمتها في مساعدتنا، و ايضا في يوم السبت قد قمنا بمقابلة احدى الامهات الحاضنات وهي الاخت نصرة الديقان، الحاضنه للطفل نايف، وهي احتضنته في عمر ثلاث سنوات ونصف، و ايضا اثناء المقابلة من خلال اسئلتنا التي طرحناها عليها، قد اخبرتنا انها نمت الجانب الرياضي لابنها المحتضن نايف، وهو يفضل لعب كرة القدم وهي تعتبر من هواياته، و قد اصبح يجيدها، وهي تعتبر الهواية المفضله لدية وقد شركته الام بنادي لكرة القدم لكي تنمي لديه لهذه الهواية

 

 

 

 

اجوان تجسيد للمراه

تخطت المراءة صعاب الحياة التي كانت تواجهها وقد اثبتت قوتها ، وقد واجهت الحياة وصعابها، وقد تفوقت على الرجل بمهمات عديده ، فهي اصبحت تعتمد على نفسها بكل شي، بعكس ماكانت عليه بالعصور الاخرى قديما ، وقد اثبتت اجوان بان المراة قوية وتتحدى صعاب الحياة وتواجهه مشاكلها، وهي قادرة على حلها بدون اي مساعدة من شخص، اجوان مثال المراءة بالحياة ومكافحتها للقدرة على العيش فهي تعتبر بطلة رغم صغر سنها، فهي تعتبر تجسيد حي لتقوية المراءة في المجتمعات المضطهدة، وانها قادرة ومتمكنة للعيش من دون الرجل، اجوان هي تصوير للمراءة لتقويتها وجعلها تعتمد على نفسها اكثر واكثر، فهي قوية وبامكانها التفوق على الرجل بجميع المجتمعات، ولكنها دائما تخشى من المجتمع وقمعها فية، فشخصية اجوان تتحدث للمراءة في المجتمعات المظلومة،وتريد توصيل فكرة ان المراءة قادرة على تحدي عادات وتقاليد المجتمع المتخلف، وتريد من المراءة اظهار نفسها مابينهم بانها قوية وقادرة على تحمل الصعاب مهما كانت

 

we_can_do_it2

لن تنسى

بعد ان حققت ما اتمناه، وقد دخلت التخصص الذي طالما حلمت به، لن انسى هذه اللحظه عند تخرجي و تسجيلي في جامعة الكويت تخصص اعلام، مازلت احتفظ بهذا المسج، فرحتي في التخرج من الثانوية وقبولي في الكلية التي طالما حلمت ان اتخصص فيها، وبعد قبولي في جامعة الكويت سنة 2016، اول كورس لي في الجامعة، قد سجلت مادة مدخل الى علم الاعلام لدى الدكتورة التي زرعت فيني الكثير و الكثير من الاشياء، دكتوره ايناس سالمين من الدكاتره التي جعلتني اعشق الاعلام، شجعتني جداً في كل فكرة كنت احملها، من الاشياء التي لا تنسى و بفضلها اهتممت بها اكثر، وهو موضوع الكتابه وهي من الاشخاص الذين شاركتهم كتاباتي وقد شجعتني على نشر مااكتبه في جريدة الجامعة افاق، سبق وقد شاركت مقالاتي التي دونتها في افاق بمدونى سابقه، وبعد تشجيعها لي و تحفيزها قد عرفتني على رئيس جريدة افاق الدكتور بدر الحجي، كان اول لقاء لي معه جداً ممتع وقد شجعني بشكل كبير، كان لقاء جداً حماسي بالنسبة لي ولا استطيع نسيان تلك اللحظه الى الان، كانني لازلت في سنة 2016

 

 

من الانشطة التي ساهمت بها

نادي الابداع الاعلامي وهو مكون من مجموعة من الطلبه و الطالبات، وهذا النادي هو مبني على التعاون بين اعضاء المجموعة، وهو يعتبر من النوادي الجامعية، تحت اشراف قسم الاعلام، وقد كنت عضو في نادي الابداع الاعلامي، وساهمنا في العديد من الانشطه و الورش والندوات، ومن اكثر الاشياء التي قد احببتها و اشرفت عليها شخصياً اولاً زيارة دار المسنين وكانت في يوم الثلاثاء الموافق 22مارس وهذه الزيارة تعتبر من اول الزيارات للنادي، مكان لاول مره قد زرته احساس جداً غريب رؤية كبار السن في الدار، فرحتهم بزيارتنا لهم، تم توزيع هدايا بسيطه لهم، ولكن قد عرفت بأن لدينا قانون في الكويت وليس كما يصوره المسلسلات او الافلام، بأن ليس بأستطاعت اي شخص التبري من امه او ابيه، يوجد قانون يعاقب عليه من يفعل هذا الفعل لم اكن اعرف هذا القانون ولكن عند زيارتي لهذا المكان قد عرفت الكثير، وثانيا وهو عمل انساني توزيع كسوة العيد في رمضان، الموافق الخميس 14 يونيو في 2018، كانت تجربة جداً جميله بالنسبة لي شخصياً وقد استمتعت بهذه الحملة وكانت الحملة مقسمه الى جزئين، الجزء الاول وهو توزيع الكسوه داخل الحرم الجامعي في كيفان على العاملين من امن وايضا الطاقم الطبي، و ايضا الجزء الثاني وهو توزيع هذه الكسوة في الجمعية كيفان على العاملين، كانت فرحتهم بهذه الهديه البسيطه لا توصف، ساهم في صنع الابتسامة على وجوه الاخرين

عازف و صانع الناي

جذب انتباهي شخصية جداً جميلة، وقد بحثت لطريقة لكي استطيع التواصل مع هذه  الشخصية، هو عازف و صانع ناي بدر الخريف، وقد قابلت هذا العازف واستمتعت جداً في مقابلتة، شخصية جداً جميله، و يملك هواية ليست لدى الجميع، وهي تعتبر هوايه نادره، واثناء مقابلتي له بأن هذه الهواية كانت معه منذ عشر سنوات من عمر السادسة عشر، وقد عزف على الكثير من الالات مثل العود والايقاع و ايضا عزف على البيانو وايضا جرب الكمنجه و حتى الفلوت الهندي، ولكن قد لقى نفسه اكثر بهذه الاله وهي الناي، وقد عرفت بأنه يعطي دورات للاشخاص الذين يرغبون بتعلم هذه الهواية اولاً كان يعلم الاشخاص في بيته ولكن بعد التطور في الموضوع اكثر تم تأجير مكان للتدريب وايضا مكتب له وهو في السالمية (وجهه ارت)، وايضا تعرفت على الكثير من الاشياء بأنه اصبح له سنتين على تعلم  كيفية صناعة الناي، انه يتم صناعة هذا الناي من غصب السكر و من الخيزران ايضا، وايضا يتم صناعة الناي على حسب الشخص، حسب اصابع الشخص اما يكون عسماوي او عادي، حسب النفس وايضا له قياسات مختلفة، وهو يذهب بنفسه لكي يختاره الى خارج البلاد، وقد عرفت ايضا مخططاته في المستقبل، بأنه توجد بذره في تونس تسمى (الغاب البري)، وهي نادره جداً وهو يريد زراعتها في الكويت ويريدها ان تتأقلم على طبيعة الطقس في الكويت، وهذه البذره هي تنتج الخشب بنفسها، على عكس الاخرين، ومن شاهدات التقدير التي حصل عليها من حروف و ايضا تبع الامسيات، اصدقاء الحرف، وايضا اكس بو الحرفيين، ميكر فير تبع الصناع العالميين ، وايضا رابطة الادباء، مساحه 13، دار الاوبيرا 2016، مسرح حسين عبد الرضى . سوف اشارككم بصور التقطتها اثناء عزفه و ايضا في غرفة صناعة الناي، و مقطع بسيط اثناء عزفه على هذه الاله النادره

شيخه المحتضنه من قبل عائلتين

قصة شيخه المحتضنه من قبل عائلتين، (بشكل مختصر) ، قد تم احتضان شيخه وهي في عمر 5 اشهر من قبل عائلتها الاولى و بعد ان كبرت واجهتها عدة مشاكل مع امها الحاضنه الاولى، وبعد فترة قالت لها على انها هي ليست ابنتها من صلبها وان هي ابنه محتضنه، بعد سماع شيخه لهذا الحديث قررت بعد فترة الرجوع الى الميتم و التواصل مع المشرفين هناك في دار الرعاية، لم يكن يصدقها احد ولكن بعد فترة ارسلت الى اخصائية دار الرعاية ( مقطع صوتي) لكي تثبت انها هي تعاني مع هذه العائله ولا تريد الاستمرار في العيش اكثر لديهم، تواصلت دار الرعايه مع والد شيخه وقالت له بانهم يريدون ان يرو شيخه بعد ان كبرت، و اثناء قدوم والدها الى دار الرعاية مع شيخة، واجهته الاخصائية بالمقطع الصوتي، و بعدها قالت الى شيخه ان تاتي ببعض اغراضها لكي تضل فترة        ( اسبوعين) ، وبعد مرور الاسبوعين كانت شيخة اتيه من الجامعة و قد اندهشت عند دخولها الى غرفتها في الدار، بان ملابسها مرسله (باكياس زباله)، شي لم تكن تتوقعه نهائياً وخصيصاً بانها هي امها التي احتضنتها بعد كل هذه الفتره، بعد استقرار شيخه في الدار لفترة، خرجت شيخه و قد عاشت لدى احدى صديقاتها و استمرت حياتها  وعملت ماتحب و تغير تخصصها من بعد الهندسة الى قانون، بعدها قد تعرفت على امها الحاضنة  الثانيه، امها زينه الجناعي. للمعرفة اكثر عن القصة يرجى مشاهدة الفيديو