شيخه المحتضنه من قبل عائلتين

قصة شيخه المحتضنه من قبل عائلتين، (بشكل مختصر) ، قد تم احتضان شيخه وهي في عمر 5 اشهر من قبل عائلتها الاولى و بعد ان كبرت واجهتها عدة مشاكل مع امها الحاضنه الاولى، وبعد فترة قالت لها على انها هي ليست ابنتها من صلبها وان هي ابنه محتضنه، بعد سماع شيخه لهذا الحديث قررت بعد فترة الرجوع الى الميتم و التواصل مع المشرفين هناك في دار الرعاية، لم يكن يصدقها احد ولكن بعد فترة ارسلت الى اخصائية دار الرعاية ( مقطع صوتي) لكي تثبت انها هي تعاني مع هذه العائله ولا تريد الاستمرار في العيش اكثر لديهم، تواصلت دار الرعايه مع والد شيخه وقالت له بانهم يريدون ان يرو شيخه بعد ان كبرت، و اثناء قدوم والدها الى دار الرعاية مع شيخة، واجهته الاخصائية بالمقطع الصوتي، و بعدها قالت الى شيخه ان تاتي ببعض اغراضها لكي تضل فترة        ( اسبوعين) ، وبعد مرور الاسبوعين كانت شيخة اتيه من الجامعة و قد اندهشت عند دخولها الى غرفتها في الدار، بان ملابسها مرسله (باكياس زباله)، شي لم تكن تتوقعه نهائياً وخصيصاً بانها هي امها التي احتضنتها بعد كل هذه الفتره، بعد استقرار شيخه في الدار لفترة، خرجت شيخه و قد عاشت لدى احدى صديقاتها و استمرت حياتها  وعملت ماتحب و تغير تخصصها من بعد الهندسة الى قانون، بعدها قد تعرفت على امها الحاضنة  الثانيه، امها زينه الجناعي. للمعرفة اكثر عن القصة يرجى مشاهدة الفيديو

اثناء تحرير الفيديو

يوم الخميس الموافق 28/11، اول يوم تحرير الفيديو واجهتنا عدة مشاكل، المشكلة الاولى (المايكات) التي استعرناها لم تكن جيده والصوت غير واضح فيها، ولكن حاولنا عدم اليئس والحس بالفشل، تذكرنا بان احدى اعضاء القروب كانت قد سجلت في (تلفونها) المقابله ومع ذلك واجهتنا ايضا مشكلى اخرى، وهي  المشكلة الثانية تركيب الصوت مع الصوره جداً تلقينى صعوبه حتى تم الفيديو، المشكلة الثالثه، قال لنا الدكتور انه يوجد لدينا نقص في (b-roll)ويجب تصوير اكثر ، تمت مقابلة شيخه مره اخرى للتصوير في البحر، كان في يوم الاربعا الموافق 4/12  و ايضا تم التصوير في كوفي بين اثناء شربها القهوى و ايضا ذهبنا الى دار الرعاية للتصوير لان يوجد لدينا اذن تصريح، صورنا اللائحات في الخارج، و ايضا الدكتور كان جداً متعاون معانا و مدد لنا فترة التسليم و قد ساعدنا كثيراً

 وجهة نظري في برنامج

i movie

برنامج سهل ، بسيط  تلعمناه بشكل جداً سهل مع الدكتور، ولكن وجهتنا مشاكل عده كما ذكرت في الاعلى بسبب الصوت و في ما بعد بسبب تركيب الصوت من الهاتف على الفيديو و تنسيق الصوت مع الصوره

قصة طفله محتضنه من عمر خمسة اشهر

في البداية كانت هبه اتابعها بالسوشل ميديا كميكب ارتست، في يوم من الايام كانت فاتحه لايف وفجأه قررت ان تتكلم عن قصة حياتها، وان هي طفله كانت محتضنه، جذبت انتباهي القصة و قد احببت ان اتعرف على تفاصيل اكثر و اكثر عن قصة حياتها، الفيديو متاح على اليوتيوب، لمعرفة تفاصيل اكثر(قصة احتضان شيخه). بعد طرح الموضوع للقروب من قبل هبه، شد انتباهنا اكثر وقررت اشوف الفيديو على اليوتيوب، ماكنا مستعدين للفكرة بشكل كامل لانها ستكون مرتبطة في مشروعنا النهائي، فيجب موافقة جميع اعضاء المجموعة لانها ستستمر معنا الى الفاينل، وبعد مناقشات عدة مع القروب وبعد الاقتناع في الموضوع، تم طرحه على الدكتور، تقبل الفكرة بشكل رحب وقد اعجبته كثيراً وشجعنا على الموضوع بشكل كبير، وعند تلقي الدعم و التشجيع من قبل الدكتور اقتنع اعضاء المجموعة بشكل اكثر في الوضوع، وقد تم اختيار الموضوع بنايه على انه يمثل شريحه متهمشه في المجتمع ونريد ان يصل صوتهم.

بعد تشجيع الدكتور لنا، قررنا التواصل مع المحتضنه شيخه، اول يوم للتواصل معانا19/11 يوم الثلاثاء، تحدثنا مع صالون (شيا) التي تعمل به كميكب ارتست، وتوصلنا الى رقمها الشخصي من خلال الصالون، بعد التواصل لتحديد موعد للمقابله، كانت لديها رحلة سفر يوم الاربعا20/11 الى 23/11، بعد رجوعها تواصلنا معاها في تاريخ24/11 صباحاً لتحديد موعد للمقابله، وكان جدولها مزدحم بسبب ضغط الصالون ولكنها كانت متعاونه جداً معانا وحبت تساعدنا، وقد قررنا مكان المقابلة في بيت حدى الزميلات المجموعة (منيره)، كانت جداً متعاونه، وكانت من الشخصيات العفوية جداً، ولديها قبول (محبوبه). يوم الاثنين تاريخ 25/11، انقسمت المجموعة الى جزئين، الجزء الاول منيره و هبه ليلتقون بشيخه في الصالون، الجزء الثاني باقي اعضاء المجموعة ذهبنا الى الدكتور، لانه كان يريد معرفة التطورات وماذا حصل وهل واجهتنا مشاكل، اثناء مقابلة هبه و منيره لشيخه في الصالون دار حوار بينهم عن الاحتضان و سبب احتضانها وتعرفنا على تفاصيل اكثر عن حياتها وقصة احتضانها، وقد حدثتهم عن ندوه سوف تقام يوم الثلاثاء الموافق 26/11 في الساعه 7 مساءاً ،في رابطة الاجتماعيين، في منطقة العديلية، الندوه تتحدث عن علاقة مثلث الاحتضان بالصحة النفسية، كانت الدعوه عامه للجميع، وقد تعرفنا على امها المحتضنه الثانيه زينة الجناعي

يوم الثلاثاء تم التحدث مع الموديل غيداء لترتيب المقابله في يوم الغد، يوم المقابله وهو يوم الاربعاء، الموافق27/11، تمت المقابله كما ذكرنا في منزل منيره، تم التجمع خلال الساعة 4 عصراً اعضاء المجموعة و انتظار شيخه و ايضا الموديل غيداء، تم اختيار زوايا للتصوير باضاءه واضحه وعاليه، اتت شيخه في الساعة 4:30، استقبلناها جميعاً وكنا جداً في قمة الحماس لعمل هذه المقابلة معاها، اثناء المقابله عند تحدث شيخه عن قصتها واحتضانها، واثرت فينا جميعاً وقد لامست قلوبنا بشدة شعرت بشعور جداً غريب، قد تأثرت وبشده قصه احتضانها مع العائلة الاولى، ولكن من الجميل انها وقفت صامده ولم تسمح لاي ظرف بان يكسرها، صمدت بقوة لكل هذه الظروف وواجهتها وقد اصبحت الان ماتتمناه وما تحلم به،

تم العمل على الفيديو الى الساعة8

 

WhatsApp Image 2019-12-01 at 6.46.00 PM

 صوره للمحتضنه شيخه اثناء المقابله

 

WhatsApp Image 2019-12-04 at 11.28.04 PM

الندوه التي حدثتنا عنها شيخه في رابطه الاجتماعيين بمنطقة العديلية

الفشل لا يعني نهاية الحياة

في اعتقاد بعض الاشخاص ان الفشل قد يهدم كل مابناه الشخص في حياته من احلام و طموحات في مستقبلة، ففي بعض الاشخاص بهذا الفشل لا يستطيعون الاستمرار في حياتهم، وليس جميع الاشخاص يستطيعون التغلب على هذا الفشل و تكملة حياتهم من حيث ما وقفوا، والبعض الاخر بسبب هذا الفشل ممكن ان يتسبب في قتلة و ينزع منه كل احلامه التي كان يتمناها، لا يستطيع الاشخاص ان يختبئو وتتلاشى وتتدمر احلامه وطموحاته بهذه الحياة بسبب انه فشل مره، بل هي الحياة هكذا عليه ان يتعلم منها ولا يستسلم لفشله لانه بهذا الفشل سيدمر نفسه ايضا، يجب على كل شخص التعلم من اخطائه لكي لا يقع بها مرة اخرى وايضا لكي يستفيد من هذا الفشل و تزداد لديه الخبره، لا تيأس ايها الشخص فأحلامك اهم بكثير من اليأس الذي تشعر به، الفشل لا يعني ان الانسان يتخلى عن احلامه، الفشل لحظة ضعف توجد بداخل الانسان وعليه ان يحاربها ولا يستسلم لها، فالفشل يعتبر نقطة تحول لكل شخص ولكن ليس بامكانية كل شخص تحويل هذه النقطة الى نقطة قوى لتغيير حياته بشكل اكبر و افضل من ما كان يتوقع، واذا فشل الانسان هذا لا يعني انه فاشل في حياته، على العكس تماماً فهذا يعني انه يسعى لتحقيق فرص اكبر للمستقبل، تقلب على هذا الفشل فالمستقبل امامك تذكر هذا الشي ثم ابتسم

 

EzhagfN90P-Annajah.jpg_730x470 (2)

الاكاديمية الكويتية للدفاع عن النفس وتنظيم المعسكرات الرياضية

قد لفت انتباهي هذا الموضوع وهذه الاكاديمية لانها ليست للشباب فقط ولكن ايضا للنساء و الاطفال ايضا، الهدف الاساسي لهذه الاكاديمية هي تعليم الدفاع عن النفس، وسمعت عن هذه الاكاديمية من خلال ( بلوقر ) مشهورة قد اعلنت عنهم ولاول مره اسمع بهذه  الاكاديمية وقد شدة انتباهي كثيراً، ولهذا السبب قررت التدوين عنها، و ايضا يوجد داخل الاكاديمية حصص تدريب خاصة مع مدربه او مدرب خاص، جميل جداً روية هذه الاكاديمية لدينا في دولة الكويت، وخصوصا انها تجمع جميع الفئات، اول فرع كان في كيفان (نادي الكويت الراياضي)، و ثاني فرع تم افتتاحة في منطقة جنوب السرة (الشهداء)، ومن الاماكن التي تم زيارتها مع الفريق و المدربين، معرض الافنيوز، معسكر التغيير، فريق تطمن، المشاركة ايضا في معسكر تركيا وايضا معسكر دبي، المشاركة ايضا في التمرين الخارجي اما حديقة او بحر، فخوره جداً بهذه الاكاديمية وايضا فخورة بهدفها الاساسي

للتواصل مع الاكاديمية اما من خلال الهاتف: 99904020/ 96070919

Continue reading

بين النور والظلام

في احدى هذه الزوايا حالكة الظلام، ظهر نوراً ساطع من مكان ما، فلم يستطع الاخرين الرؤية بسبب كمية النور، التي اقتحمت المكان بشكل رهيب، فرحوا البعض بأنهم سوف يتخلصون من هذه العتمة، وستنتهي حياة الظلام وانهم سيعيشون بنور من بعد الان، والبعض الاخر انبعث الخوف في قلوبهم عند لحظة ظهور النور بشكل مفاجئ، فهذا مايسمى بنور العلم، فهذا النور هو الذي سينهي هذه العتمه، وسيفرج عن الناس من هذا السجن الذي كان يحكم عليهم بالمؤبد فيه، سيتخلصون من الجهل الذي كانوا يعيشون به، فلم يتجرى الا اقلية منهم على القدوم الى هذا المصدر المنير ومعرفة ماذا يحصل، واما بالنسبة للبعض الاخر بدأو بالانسحاب شيئاً فشئ الى الخلف خوفاً بأن هذا النور سوف يغير العديد من الافكار في حياتهم، فتمسكهم ببعض هذه الافكار هو الذي جعلهم يعيشون في هذه الدائرة، خوفاً بأن هذه الافكار و التغيرات التي ستحصل ستمس تقاليدهم وعاداتهم، ولكن اعتقاداتهم مع الاسف معظمها قد تكون ردات فعل مبالغ بها نوعاً ما، ولكن هذا التغير سيحصل لمصلحة الفرد، فعليهم التفكير اكثر قبل ان يروا الموضوع بعين واحده

 

 

file

 

My Sense Of Photography

Photography is very important in my life , I like talking photos in general not for any specific subject, I began this hope from 15 years i had canon camera 1000D, at that time I wasn’t good in talking photos, I followed many proficienal photographs, I started learning to shoot,When I go anywhere I take my camera and shoot , People were fascinated when anyone saw a camera and took pictures , I continued filming for a long time I took it as a hobby, From school days I do not know when I graduate what I will specialize but I found that includes between my favorite for writing and photography , From this moment, I am waiting for graduation to enter the media  , I chose this specialty because it helps many things, I benefited from a specialization that has been greatly developed on photography , I liked this hobby a lot and that every image has a memory and meaning, because it is always behind every beautiful story I live.